thelife

thelife

livelife lovelife
 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بالاعضاء والزوار
ترقبوااااااااااااااا : احسن عضو ,احسن قسم,احسن مشرف؟
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 النسيج العظمى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رودى رودى
مدير
مدير
avatar

الجدي عدد المساهمات : 184
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 23/12/1998
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
العمر : 18
الموقع : thelife.own0.com

مُساهمةموضوع: النسيج العظمى   الأحد يوليو 05, 2009 9:07 am

بسم الله الرحمن الرحيم

يبدأ تكون العظام في الحياة الجنينة داخل الرحم ، وهي إما أن تنشأ عن الغضروف مثل عظام الأطراف أو الغشاء مثل عظام الجمجمة .
و تتطور عظام الأطراف على شكل براعم من الوريقة الوسطى حيث تتكثف هذه البراعم و تمتلئ فتتحول إلى غضروف ثم تترسب أملاح الكالسيوم في هذا الغضروف فيتحول إلى عظم .




النسيج العظمي:
هو نسيج ضام ينشأ جنيناً من الوريقة الوسطى و يتركب كما في الأنسجة الضامة الأخرى من خلايا عظمية و مادة أساسية و ألياف .
النسيج الضام / connective Tissue / هو النسيج الذي يؤمن الارتباط بين الأنسجة المختلفة و يؤمن لها احتياجاتها و يزيد من فاعليتها الدفاعية .




الخلايا العظمية:
هي خلايا مضلعة ذات هيولى رائقة و محفظة رقيقة و نواة ، و ترسل هذه الخلايا استطالات متعددة بحيث يتشابك بعضها مع البعض الآخر .تقاس الخلية العظمية من 5-10 ميكرون وهي تسكن في تجاويف محفورة في المادة الأساسية ، و الخلايا العظمية تكون في حالة سكون و تكاثرها بطيء و لكن قد ينشط في بعض الحالات المرضية كالكسور و الالتهابات و الأورام




المادة الأساسية :
تبدو متجانسة شفافة إذا فحصت بالمجهر و التلوين العادي و هي مركبة كيماوياً من مادة العظميين ومن مادة غير عضوية تشكل 70 بالمائة منها و معظمها أملاح فوسفات الكالسيوم و كربونات الكالسيوم . ونقص النسب الطبيعية لهذه الأملاح في العظام يؤدي إلى مرض الكساح .




تركيب العظام :
نرى تركيب العظام كما في العظام الطويلة التي هي عبارة عن أنابيب جوفاء تتركب من الخارج من القشرة المعروفة بالعظم الكثيف ( المتراص) ذي ملمس عاجي ، و داخله عظم إسفنجي و يوجد وسط جسم العظم التجويف النخاعي يوجد في التجويف النخاعي ما يسمى بالنخاع الأصفر بين ما يوجد في العظم الإسفنجي النخاع الأحمر . شكل رقم




النسيج النخاعي:
هو النخاع الذي يشغل القناة المركزية للعظام الطويلة و يقسم حسب فعاليته إلى :
أ‌- النخاع ( النقي) الأحمر : شكل رقم (1)
يبدأ في التكوين ابتداء من الشهر الثالث للحمل . و هو ذو حجم كبيرو لاسيما عند الأطفال ويعمل في توليد الدم حتى السنة الخامسة من العمر ، يتحول بعدها في مشاشات العظام الطويلة و في العظام المسطحة إلى نقي( نخاع ) أصفر شحمي غير فعال ، و هذا النخاع غني بالخلايا المكونة للدم على هيئة مجموعات صغيرة و لذلك يكون منظر النخاع عادة غير متجانس .
ب‌- النخاع الأصفر
هو النخاع الموجود عند الكهول ، و تتحول فيه الخلايا المصورة للدم و للعظم إلى خلايا شحمية ، و تقل فيه الخلايا و الألياف الضامة و الجيوب و الأوعية الدموية و لكن في لحالات الطارئة مثل النـزف أو فقر الدم فإن هذا النوع قادر على العودة إلى النخاع الأحمر الفعال من جديد و يعمل على توليد الدم .
ج- النخاع السنجابي :
عندما يفقد النخاع الأصفر صفاته و تتقلب الخلايا الشحمية إلى خلايا ضامة ثابتة و لوعة بالألوان يصبح النخاع هذا سنجابياً . تقل في هذا النوع الأوعية و الجيوب الدموية و يكثر فيها السائل الخلالي فيصبح رخواً أو تكثر فيه الألياف فيصبح قاسياً و هذا النوع غير قادر للعودة إلى نخاع أصفر شحمي أو أحمر مولد للدم .




العوامل التي تؤثر في نمو العظام :
1- عوامل وراثية :
إن طول او قصر العظام و طبيعة نموها يتأثران كثيراً بالوراثة كالنقص الوراثي في تمثيل أملاح اليود العضوية كما في حالة الأقزام بينما عند العمالقة ينتج فرط النمو بسبب زيادة هرمونات النمو وراثياً .
2- أهمية الكالسيوم و الفوسفور :
إن 99 بالمائة من إجمالي الكالسيوم و 80 بالمائة من إجمالي الفوسفات موجودة غالياً في العظام .
و هذان العنصران مهمان لتكوين العظام . و هم كربونات و فوسفات الكالسيوم ، وهناك تناسب خاص و ثابت بينهما إذ أن نسبة الكالسيوم إلى الفوسفور هي :
2، 2 :1 أما إذا زادت نسبة الفوسفور عن الكالسيوم فيظهر لين في العظام . و تلعب دوراً هاماً في تنظيم درجة pH و بالتالي إفراز أو إعادة امتصاص كلاً من الكالسيوم و الفوسفور .
3- الهرمونات :
تؤثر هرمونات الغدة النخامية و الدرقية و الأدرينالين و الغدد الجنسية في نمو العظام .
فزيادة هرمون الثيروكسين ( الدرقية ) يؤدي إلى نضج مبكر للعظام مع قفل أو تكلس المفاصل فيقل بذلك النمو . كما أن هرمونات جارات الدرقية و فتامين د لهما تأثيرهما في تنشيط نمو العظام . أما هرمونات الاستروجين و الكورتيزون فهي مثبطة لنمو العظام إذا زاد عن المعدل الطبيعي .
4- تأثير التغذية :
العظام من أكثر أنسجة الجسم حساسية بنوعية الغذاء و يشترط لنموها توافر مستوى من الكالسيوم و الفوسفور و فتامين د في الغذاء
و يعتبر فيتامين A مهماً في نمو العظام فنقصه يؤدي إلى تغيير في شكل العظام أما زيادته فيؤدي إلى تحلل جسم العظام .
أما فيتامين د فيعتبر من الفيتامينات الأساسية اللازمة لنمو العظام الصغيرة العمر شريطة توفر الكالسيوم و الفوسفور و أشعة الشمس و نقصه يؤدي للإصابة بمرض الكساح عند الأطفال .
كذلك فأن فتامين c,B2 يساعدان على سرعة نمو العظام كما أن الحديد يؤثر بطريقة غير مباشرة لعامل مضاد لفقر الدم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النسيج العظمى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
thelife :: العلوم :: العلوم المختلفة-
انتقل الى: